في الواجهة
  • مؤسسة الزيتونة بالجديدة تفوز بالمسابقة الإقليمية لجائزة محمد الجم الوطنية للمسرح المدرسي
    مؤسسة الزيتونة بالجديدة تفوز بالمسابقة الإقليمية لجائزة محمد الجم الوطنية للمسرح المدرسي

    في إطار الإقصائيات الإقليمية بمديرية الجديدة لجائزة محمد الجم الوطنية للمسرح المدرسي برسم موسم 2019/2020، تمكنت فرقة نادي المسرح بالسلك الإعدادي بمجموعة مدارس الزيتونة بالجديدة، يوم الإثنين 24 فبراير، من التأهل إلى المنافسات الجهوية التي ستجري فعالياتها بمدينة الدار البيضاء خلال الأسابيع القليلة القادمة  .واستطاع  العرض المسرحي لتلامذة مجموعة مدارس الزيتونة، من التفوق محليا وإقليميا على ثماني فرق مسرحية مدرسية من الجديدة والإقليم، بنصه ورسالته الهادفة وحبكة موضوعه التربوي، وأداء أعضاء فرقته التي استأثرت بإعجاب الجمهور ولجنة التحكيم والمدعوين. وعلى خلاف السنوات الماضية واجتهادا منها، فقد قررت لجنة التحكيم، هذه السنة، أن تخصص شواهد تقديرية للمشاركين المتميزين في تقنيات العرض المسرحي، بصفة عامة، تشجيعا لهم وتثمينا لمجهوداتهم، حيث خصصت شهادة تقديرية لأفضل تلميذة ممثلة  وأحسن نص لمدرسة ولاد احسين في مسرحية (حب الوطن يجمعنا)، فيما عاد التقدير الخاص بأحسن دور للتلميذ مروان بوتشيش من مجموعة مدارس الزيتونة، أما التقدير الخاص بأحسن سينوغرافيا فقد أحرزته كذلك مدرسة ولاد احسين في مسرحية (حب الوطن يجمعنا) ومسرحية مدرسة محمد الفاسي مناصفة، ليتم الإعلان في الأخير عن تقدير أحسن إخراج ومان من نصيب مسرحية (حكاية طبيب) لمجموعة مدارس الزيتونة صاحبة المركز الأول.

  • تجزئة المهدي بالجديدة على صفيح ساخن بعد ان توترت العلاقة بين الحرفيين والسكان
    تجزئة المهدي بالجديدة على صفيح ساخن بعد ان توترت العلاقة بين الحرفيين والسكان

    وجه سكان تجزئة المهدي  بالجديدة  مؤخرا عدة رسائل  الى السلطات المختصة وطنيا ومحليا واقليميا  باسطين فيها وضعية هذا الحي الذي اختلط فيه الحابل بالنابل فلا هو  بحي صناعي  ولا هو بحي سكني حيث وصل التوتر  بين السكان والحرفيين مداه الاقصى بعد ان وجد الجميع  نفسه   ضحية ما قام بها المسؤولون عن شان المدينة  بتحميل السكان والحرفيين تبعات فشل مشروع هذا الحي   الذي انشئ في بداية تسعينات القرن الماضي من اجل ترحيل  اصحاب  الحرف الصغرى من وسط المدينة وابعادهم من الاماكن الاهلة بالسكان على اساس ان يقتنوا بهده التجزئة والتجزئات المجاورة   محلات  الطابق الارضي لمزاولة حرفهم  ويسكنوا في الدور السكنية بالطوابق العليا  وهو المشروع  الذي لاقى فشلا ذريعا لاعتبارات متعددة ابرزها بعد هذه التجزئة عن الاماكن ذات الرواج بالمدينة وثانيا لأنها لم تكن مربوطة بشبكة التطهير الصحي وثالثا للتخوف من فيضان واد فليفيل ورابعا وليس اخيرا لضيق الازقة التي لم تحترم فيها المسافات القانونية.  ومن اجل تسويقها فتح الباب امام العموم لاقتناء بقع وشقق للسكنى ومحلات للتجارة ،بقع و شقق اقتناها اصحابها بدون علم ان محيطها سيتحول الى فضاء اختلطت فيه محال للسكنى بمتاجر ومحلات للحدادة والنجارة واصلاح السيارات وغيرها من الحرف والانشطة الملوثة للبيئة السمعية والمجالية جعل الحياة  في هذا الحي  لاتطاق خصوصا  بالنسبة إلى الأطفال والعجزة والمرضى.والتلاميذ والطلبة اللذين يجدون انفسهم فاقدي التركيز لمراجعة دروسهم بسبب الضجيج المنبعث من محلات النجارة والحدادة...اما الحرفيون الذين  استثمروا اموالا مهمة لمزاولة حرفهم وجدوا انفسهم امام  وضع محرج امام السكان .امام هذه الوضعية كان لابد من الالتجاء للقضاء ،فالحرفيون يقولون ان ملاك الشقق  كانوا على علم مسبق قيل اقتناء هذه الشقق  بان المنطقة هي منطقة صناعية  من الدرجة الثالثة وبالتالي عليهم ان يتحملوا تبعات ذلك  .اما السكان فيقدمون دفعا اخر يرتكز على  ان انظمة الملكية المشتركة لمختلف الاقامات بهذه التجزئة ،التي تعتبر الوثيقة القانونية الموضوعة بالمحافظة  تحدد بدقة ووضوح سلوك الملاك وتصرفاتهم هذه الوثيقة هي التي تم على اساسها اقتناء الشقق وبنودها لا تقبل بالتالي أي تأويل لانها تبين  بوضوح ودقة ان المباني معدة هي عبارة عن شقق للسكن  ومحلات تجارية  ممنوع منعا باتا ان تصدر منها اصوات مزعجة. من جهة اخرى فان   المنطقة الصناعية من الدرجة الثالثة  يقول ممثلي السكان لا تعطي الاحقية قانونا لمزاولة انشطة تلحق اضرارا بالساكنة  ولا يحق  للمجلس البلدي ان  يبرر اصدار تراخيص بدعوى  ان المنطقة هي حي صناعي من الدرجة الثالثة بدون ان يعود للشروط التي يفرضها القانون  لمزاولة أي نشاط  تجاري او حرفي بها . تجدر الاشارة  ان  الساهرين على الرخص بالمجلس البلدي كانوا قد  اصدروا عدة قرارات متناقضة في موضوع محل واحد قرارات من اجل اغلاقه ثم قرار مناقض من اجل فتحه .وامام صم المجلس البلدي اذانه عن شكايات السكان واعتراضاتهم  راسلوا عدة جهات  من اجل انصافهم  بقيت بدون رد  او كانت ردود غير مقنعة لا تستند على أي اساس قانوني  التجئ السكان  الى القضاء  لمواجهة  احد المحلات   فحكمت  المحكمة الابتدائية بالجديدة  وقضت بتاريخ 19/11/2018 برفع الضرر واغلاق المحل هذا الحكم اكدته محكمة الاستئناف بالجديدة بتاريخ 06/5/2019 قرارات بنيت على خبرة قانونية انجزت بتاريخ 18 يونيو 2018 من طرف خبير قضائي محلف خلص الى وجود ضرر وان ليس هناك من بد من اغلاق المحل او تغيير الحرفة باخري لا علاقة لها بالصناعة وتكون لها صبغة تجارية.كان من المفروض ان يكون هذا الحكم  اساسا يعتمده المجلس البلدي  قبل اصدار أي ترخيص جديد لكن يبدو ان حسابات  وامور اخرى  تجعل الساهرين على اعطاء مثل هذه الرخص تدوس القانون واحكام القضاء  لتشرعن للفوضى وتزيد من اجواء التوتر بين السكان والحرفيين  وهو ما يتطلب من السلطات الحلية التدخل لفتح تحقيق دقيق لإرجاع الامور الى نصابها وايجاد حل يرضي جميع الاطراف  سكانا وحرفيين.                        عن خلية تتبع الشكايات لفيدرالية جمعيات الاحياء السكنية

  • جمعية مفتاح الخير لمهني الصيد التقليدي والأحياء المائية بالجديدة تصدر بيان حقيقة وإستنكار
    جمعية مفتاح الخير لمهني الصيد التقليدي والأحياء المائية بالجديدة تصدر بيان حقيقة وإستنكار

    غاية في إبراز حقيقة قطاع الطحالب, ودحض المغالطات التي نشرت مؤخرا بأحد المواقع التي تعنى بأخبار البحر .وتنويرا للرأي العام عموما والمهني خصوصا. حيث إستنكر جميع مهنيي الطحالب بإقليم الجديدة (الغطاسة والبيرورة والرياس والبحارة وأرباب القوارب ونساء جني الطحالب) الافتراء الذي صدر عن ممثل أنشطة الصيد وتربية الأحياء المائية بغرفة الصيد البحري الشمالية الأطلسية السيد(ب ب)مشيرا بكون المهنيين راضون عن الوضع داخل القطاع وهو ما ينفيه المهنيون جملة وتفصيلا وذكروا أن عددا كبيرا منهم لم يتلق مستحقاته لغاية اللحظة ولم يتم التصريح بمنتجات الطحالب.وهو ما أضاع عنهم أيام العمل بالنسبة لموسم الجني الأخير وبالتالي تبخر التعويضات الأسرية.مما يتعذر معه التعويض عن فاتورات الملفات الإستشفائية الشيئ الذي أدخل المهنيين وأسرهم في أزمات اجتماعية خانقة.كذالك أفاد(ب ب)بان نسبة80% من منتوج الطحالب تقتسمه شركتان محولتان وهو ما يتنافى مع الواقع الذي يجد فيه المهني شركة واحدة مهيمنة على السوق ;بثمن لا يتجاوز 16درهمkg/مجففة في أحسن الظروف مقابل السعر العالمي الذي يتراوح بين 40و0 6درهم/kg مقابل نسبة0%2المتبقية التي يشترك فيها(عن طريق الحصة السنوية الممنوحة)أزيد من 200مقاولة ووحدة إنتاجية .كل هذا في خرق واضح لقانون المنافسة وحرية الأسعار وتجاوزا لقانون إلزامية تسويق منتجات الصيد البحري عن طريق المنافسة داخل أسواق البيع الأول تحت إشراف المكتب الوطني للصيد بالموانئ.وأضاف (ب ب) بكون قطاع الطحالب له ممثلوه عن إقليم الجديدة.التمثيليات والهيئات الموجودة في الساحة تشتغل بشكل صوري وتدافع عن مصالحها الخاصة (زيادة ثرواتها)على حساب تدني المستوى الاجتماعي للمهنيين وبما يخدم مصالح اللوبي المستحوذ لتضليل الرأي العام.عملا بمقولة أنا ومن بعدي الطوفان.تثمن جمعية مفتاح الخير,ماجاء في مداخلة عضو الكونفدرالية الوطنية للصيد التقليدي بالمغرب السيد محمد البشير شابو.الذي وجه صفعة قوية للوبي المحتكر في معرض اجتماعه الخميس الماضي بوزارة الصيد البحري بالرباط وذالك إستعدادا لإطلاق برنامج اليوتيس2.كما نعلن أن الجمعية ستتخد كافة الوسائل المشروعة للدفع بوزارة الصيد البحري لتغيير السياسة العمومية المتبعة داخل القطاع المبنية على الهيمنة والاحتكار والتي تضر بالمستوى الاجتماعي للغطاس والمهنيين بشكل مباشر وتدفع البعض منهم  للنزوح عبر قوارب الهجرة السرية.

  • إعدادية سيدي محمد بن عبد الله تفتح أبوابها في وجه الأطر الإدارية المتدربة بالجديدة
    إعدادية سيدي محمد بن عبد الله تفتح أبوابها في وجه الأطر الإدارية المتدربة بالجديدة

    احتضنت الثانوية الإعدادية سيدي محمد بن عبد الله التابعة للمديرية الإقليمية بالجديدة يوم الأربعاء 26 فبراير الجاري، ورشة تكوينية لفائدة الأطر الإدارية المتدربة بمركز مهن التربية و التكوين الدار البيضاء سطات -الفرع الإقليمي بالجديدة- تحت إشراف الأستاذ حسن قيشي مدير الثانوية الإعدادية ذاتها.وحضرت الأطر الإدارية المتدربة مرفوقة بمنسقة مسلك الإدارة التربوية بالمركز الاقليمي لمهن التربية و التكوين بالجديدة، الأستاذة مارية بؤنيس، إلى الثانوية الإعدادية سيدي محمد بن عبد الله حيث تم التعرف على مرافق المؤسسة من خلال زيارة للملاعب الرياضية، قاعة الخزانة، الاجنحة التعليمية، وورش احداث فضاء اخضر للقراءة والأنشطة المندمجة الذي يعد الأول من نوعه في المؤسسات التعليمية بمديرية الجديدة والذي سيكون عبارة عن حديقة تتضمن كراسي وواقيات شمسية لاحتضان انشطة الأندية التربوية وكذا أنشطة القراءة خلال أوقات فراغ التلاميذ، وهو ما استحسنه الأطر الإدارية المتدربة.استأنفت اشغال الورشة التكوينية  بكلمة افتتاحية للأستاذة مارية بؤنيس، ليقوم بعدها الأستاذ حسن قيشي بتسليط الضوء على موضوع جماعة الممارسات المهنية، ومشروع دعم تدبير المؤسسات التعليمية "PAGESM" في إطار التعاون الكندي/ المغربي، بالإضافة إلى تسطير مشروع المؤسسة عبر تقنية " EPAR" ليتم فتح باب المناقشة حيث تفاعل الأستاذ قيشي بكل إيجابية مع اسئلة الأطر الإدارية المتدربة حول مجموعة من الوضعيات مبديا استعداده لتأطير ورشة أخرى إذا سمحت الظروف بذلك.وفي ختام هذه الورشة قامت الاستاذة مارية بؤنيس منسقة المسلك بتسليم شهادة تقديرية للاستاذ حسن قيشي تقديرا له على مجهوداته المبذولة لخدمة مصلحة الأطر الإدارية المتدربة.وتخليدا لهذه المبادرة التي نالت استحسان الجميع، تم التقاط صورة جماعية بفضاء المؤسسة، قبل أن يقوم وفد الأطر الإدارية المتدربة بزيارة لمكتب المدير وقسم الأرشيف، ليدعو الأستاذ حسن قيشي الجميع الى حفل شاي تخللته وصلات من الامداح النبوية الشريفة.عبدالفتاح زغادي-أحمد منير