في الواجهة
  • الشرطة القضائية بالزمامرة تضح حد لمبحوث عنه في ترويج المخدرات
    الشرطة القضائية بالزمامرة تضح حد لمبحوث عنه في ترويج المخدرات

    تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمفوضية أمن الزمامرة من إيقاف أكبر مروج للمخدرات بمدينة الزمامرة والدواوير المجاورة لها، عصر اليوم الجمعة 12 غشت الجاري، متحوزا بكمية مهمة من مخدر الشيرا كان برغب في ترويجها للزبناء مستعينا بدراجة نارية يستخدمها لهذا الغرض..وحسب مصادر "الجديدة24" أن المروج السالف الذكر يبلغ من العمر حوالي 24 سنة يعد من دوي السوابق القضائية العديدة، كان موضوع أكثر من 20 مذكرة بحث من قبل شرطة الزمامرة، ومصالح الدرك الملكي بالزمامرة.هذا وتم وضع المعني بالامر تحث تدابير الحراسة النظرية للبحث والتحقيق معه بتعليمات نيابية في انتظار إحالته على العدالة.وتجدر الاشارة الى أن المصالح الامنية بالزمامرة قامت بعدة حملات تمشيطية في الاونة الاخيرة بعدة أحياء شعبية لتنقية المدينة من الشوائب الامنية وتجفيف منابع الممنوعات بشتى أنواعها.

  • عامل إقليم سيدي بنور يشرف على افتتاح دار الثقافة بمدينة الزمامرة
    عامل إقليم سيدي بنور يشرف على افتتاح دار الثقافة بمدينة الزمامرة

    تم افتتاح دار الثقافة بالزمامرة، يوم الاربعاء 10 غشت الجاري، بحضور مدير الفنون بوزارة الشباب والثقافة والتواصل محمد بن يعقوب، وعامل إقليم سيدي بنور حسن بوكوتة، رئيس المجلس الجماعي للزمامرة ومستشار برلماني بالغرفة الثانية عبد السلام بلقشور، والمستشار البرلماني بالغرفة الثانية عبد الاله حيضر، والنائب البرلماني بالغرفة الأولى عبد الغني مخداد، ورئيس المجلس الاقليمي لسيدي بنور عبد الإله الصادري، ورئيس المجلس العلمي بسيدي بنور محمد العمراني، ورئيس منقطة الأمن الاقليمي لسيدي شرف الدين القصراوي، وقائد سرية الدرك الملكي بسيدي بنور بالنيابة، وقائد القوات المساعدة بسيدي بنور، وقائد الوقاية المدنية بسيدي بنور، إضافة إلى أعضاء المجلس الجماعي للزمامرة والسلطة المحلية و رؤساء المصالح الخارجية، وعدد من الفعاليات الثقافية والرياضية والجمعوية...وجاء افتتاح دار الثقافة بالزمامرة نتيجة المجهودات الكبيرة التي بدلها رئيس المجلس الحضري عبد السلام بلقشور في الآونة الأخيرة، بعدما تم تأجيل افتتاحها لعدة مرات، بعد إغلاق أبوابها خلال السنوات الأخيرة من أجل إصلاحها وترميمها لكي تكون في مستوى تطلعات ساكنة الزمامرة.وخلال هذا الحفل الإفتتاحي لدار الثقافة بمدينة الزمامرة، ألقى مدير الفنون بوزارة الشباب والثقافة والتواصل كلمة بالمناسبة أشار فيها بأن هذه المؤسسة الفنية ستعزز المشهد الثقافي الجهوي والوطني، وستشكل رابطا واعدا بين بلادنا وشركائنا الثقافيين بالجهة، وأوضح بأن الإرتقاء بالشأن الثقافي الوطني يتوقف على توفيرعدة شروط، تتصدرها البنيات الثقافية والفنية، والتي تدخل في صلب اهتمامات وزراة الشباب والثقافة والتواصل، وأضاف بأن وزارته أحاطت التجهيز الثقافي بمختلف جهات المملكة بكامل العناية على مستويات التمويل والبرمجة والإنجاز والتتبع، وبالموازاة مع ذلك تسعى وزارته إلى تسطير برامج وأنشطة ثقافية وطنية وجهوية ومحلية، فضلا على كل ما يتصل بالهيكلة القانونية والتنظيمية للإدارة الثقافية، والحرص على الإستجابة للمتطلبات الثقافية للمواطنين، والعمل على توفير مناخ ملائم للإبداع الفني والثقافي لا سيما في المناطق التي تتوفر على شبكة جمعوية فاعلة في المجال الثقافي والفني، وإذ نفتتح اليوم هذا الصرح الثقافي فإننا نواصل هذا المسار في هذه المدينة الغالية بمعطياتها الثقافية والفنية، كما أن هذا المركز يشكل بفضاءاته المتعددة وعاء حاضنا لكل الفاعلين الثقافيين بالمنطقة، وفضاء مفتوحا لمواكبة الشباب المتعطش للإبداع، وبالتالي نوفر معلمة ثقافية وفنية واعدة محليا ووطنيا وحتى دوليا، ستساهم في الإرتقاء بالمشهد الثقافي والفني وتلبي حاجيات المختصين والطلبة والمهتمين وعموم المواطنين.ومن جهته ابرز عبد السلام بلقشور رئيس المجلس الجماعي للزمامرة، ومستشار برلماني بالغرفة الثانية، ورئيس العصبة الوطنية لكرة القدم الإحترافية في كلمته؛ قال بأن هذه لحظة تاريخية نفتتح فيها هذه المعلمة الثقافية، التي تم بناؤها بفضل المجهودات الكبيرة التي بدلها الراحل مسعود أبوزيد الذي يرجع له الفضل الكبير في إنجاز هذا الصرح الثقافي، وهذا اعتراف ضمني بالدور الذي قام به الراحل في أواخر التسعينيات لإخراج دار الثقافة إلى حيز الوجود، وأضاف بأنه يحضر معنا اليوم شاهد على المجهودات التي قام بها الراحل أبوزيد لجلب هذا المشروع، وهو السيد عبد الرحمان عريس مندوب وزارة الثقافة بالجديدة، الذي يحضر معنا ويرجع له الفضل الكبير كذلك في هذا المشروع، عندما أخبر سابقا الراحل أبوزيد بأن 6 دور للثقافة ستشيد ببلادنا بشراكة مع الإتحاد الأوروبي، فشمر الراحل على كتفيه وذهب عاجلا إلى مدينة الرباط لجلب مشروع دار الثقافة إلى الزمامرة، عندما كان السيد محمد الأشعري وزيرا لوزارة الثقافة أنذاك، وبعد النجاح في التحدي الأول ركب الراحل التحدي الثاني لا سيما أن المكان الحالي لدار الثقافة كان عبارة عن غابة، واختار لها هذا المكان، فاصطدم بتصميم التهيئة، لكن السيد الفاسي الفهري العامل السابق على إقليم الجديدة قدم يد المساعدة للراحل أبوزيد لإخراج هذا المشروع إلى حيز الوجود ومكنه من رخصة استثنائية لبناء دار الثقافة في هذا المكان، ولم يفوت عبدالسلام بلقشور الفرصة لكي يشيد بالخدمات الجليلة التي قدمها له الموظف المتقاعد الحاج حاكي الذي عاصر مجموعة من رؤساء هذه الجماعة، إذ كان مؤطرا وموجها له وأنار له الطريق في التعرف على المساطر الإدارية والقانونية المنظمة للعمل الجماعي، لا سيما القانون المالي والصفقات، ونوه بالخدمات الإدارية التي قدمها لنهضة الزمامرة في البداية رفقة الحاج عباس حمي.كما شكرا كثيرا الحسن بوكوتة عامل إقليم سيدي بنور على الخدمات الجليلة التي يقدمها لنادي النهضة أتلتيك الزمامرة لكرة القدم، معتبرا الرياضة قاطرة للتنمية، فأينما حل وارتحل لجلب مشاريع تنموية لهذه المدينة يسألونه عن أخبار الفريق.و نوه أيضا بالدور الذي يقوم به البرلمانيون بالمدينة عبد الغني مخداد وعبد الإله حيضر من أجل خدمة الصالح العام لسكان هذه المدينة وسكان هذه الدائرة وجلب مشاريع تنموية، وقدم الشكر لزملاءه في المجلس الجماعي على خدمة الصالح العام، وكذلك أشاد بالإنجازات والعمل الذي يقوم به باقي رؤساء المكتب المديري لنادي النهضة أتلتيك الزمامرة لكرة القدم.وفي  كلمة لعبد الكريم الساسي قدم فيها حصيلة فروع المكتب المديري لنادي النهضة أتلتيك الزمامرة، إذ احتل الفريق الأول لكرة القدم الرتبة الثالثة في البطولة الوطنية الإحترافية للقسم الثاني، وتأهل فريق الأمل لمباريات السد، أما بالنسبة لفرع ألعاب القوى فقد حاز على المرتبة الرابعة مؤقتا وطنيا من بين 250 ناد لألعاب القوى، والرتبة الثانية في كأس العرش للناشئين، كما حصل على ثلاث ميداليات دولية في الألعاب المتوسطية والإفريقية والإسلامية، إضافة إلى 13 ميدالية على صعيد البطولة الوطنية.وأكد الساسي بأنه على الرغم من ضعف الإمكانيات المادية، فقد استطاع هذا الفرع الذي يضم أكثر من 200 ممارس يقوم بتأطيرهم 10 أطر إدارية، أن يتجاوز جميع الصعوبات بفعل عزيمة الرجال الساهرين على تدبير الشأن الرياضي بالزمامرة، وطالب بتخصيص دعم مالي إضافي لتحضير أبطال الغد يكونوا قادرين على رفع الراية الوطنية في المحافل الدولية.وقد تخلل هذا الحفل الإفتتاحي لدار الثقافة فقرات موسيقية وفنية ورياضية وفكاهية للكوميدي محمد عاطير، وساهم المصطفى عبدو في التقديم و التنسيق بين هذه الفقرات، إلى جانب توزيع جوائز تقديرية على المتفوقين دراسيا بثانويتي عمر بن عبد العزيز والنصر بالزمامرة، إضافة إلى توزيع جوائز تشجيعية على المتألقين رياضيا.

  • البئر الجديد : حملة أمنية لتوقيف أصحاب الدراجات النارية المعدلة و المخالفة للقانون.
    البئر الجديد : حملة أمنية لتوقيف أصحاب الدراجات النارية المعدلة و المخالفة للقانون.

    شنت مصالح الأمن بمفوضية الشرطة بمدينة البئر الجديد، خلال هذا الاسبوع، حملة واسعة النطاق على سائقي الدراجات النارية بمختلف شوارع المدينة، أسفرت عن إيقاف العشرات منها والتحقق من قانونية أوراقها ومن هوية سائقيها.وجاءت هذه الحملة الأمنية على إثر الفوضى التي بات يحدثها هؤلاء بالشارع العام، فضلا عن تذمر الساكنة من حركاتهم الاستعراضية التي غالبا ما تكون بالمناطق الآهلة بالسكان.وتمكنت مصالح الأمن خلال اليومين الماضيين من توقيف عدد من أصحاب الدراجات النارية المخالفة للقانون و التي لا يتوفر أصحابها على الوثائق القانونية أو كانت تسير بشكل يخالف قانون السير، فضلا على توقيف عدد من المشتبه بهم كانوا على متن دراجات مشبوهة.وأفادت مصادر ~الجديدة 24، بأن هذه الحملة الامنية ليست سوى واحدة من حملات متسلسلة انطلقت منذ ايام، والغاية منها حماية المواطنين من ممارسات سائقي الدراجات النارية بمختلف شوارع المدينة..

  • في ضيافة سرية لمقدم عبد الإله بلفاضلة بموسم مولاي عبد الله.. هكذا تتم الاستعادات قبل الدخول إلى المحرك