في الواجهة
  • الوكالة المستقلة تستجيب لمعايير عصرنة الإدارة بتبني نظام معلوماتي متطور
    الوكالة المستقلة تستجيب لمعايير عصرنة الإدارة بتبني نظام معلوماتي متطور

    ترسيخا للأهداف المسطرة في مجال تحديث الإدارة وتطوير وسائل التدبير في أفق التحول الرقمي، قامت الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء وتدبير التطهير السائل بالجديدة وسيدي بنور "لاراديج"، بالانتقال إلى المنظومة الجديدة لتسيير شؤون الزبناء والمعروفة اختصارا بنظام EGEE»». هذه المنظومة المندمجة تهدف إلى الاستجابة الفعالة والآنية لحاجيات الزبناء ومتطلباتهم. وقد تم الانتقال من البرنامج القديم الى المنظومة الجديدة بطريقة سلسة ضمنت استمرارية الخدمة لفائدة الزبناء بشكل آمن. البرنامج عبارة عن نظام معلوماتي شامل ومندمج يتيح تدبيرا موحدا لمختلف المهن التابعة للوكالة، ويساهم في: - سرعة الأداء؛ - تبسيط المساطر الإدارية؛ - تجويد الخدمات المقدمة للزبناء والفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين؛ -اختصار الإجراءات التي تتطلبها جميع مراحل العمليات التجارية: * طلبات الربط؛ * الاشتراك وفسخ العقود؛ *الأداءات والفوترة؛ * تحصيل المتأخرات؛ * تتبع الشكايات والتدخلات الميدانية؛ * تتبع مراسلات الزبناء. وتتمثل مميزات هذا البرنامج في قدرته على تدبير القطاعات الثلاث للوكالة الماء، الكهرباء والتطهير السائل بالنسبة لمختلف المرتفقين، بداية من طلبات الربط وحتى نهاية الأشغال. كما يساهم هذا النظام إلى جانب الأرشيف الرقمي الذي تعتمده الوكالة، في تقاسم المعطيات بين مختلف أقسام الوكالة دون الحاجة إلى إجبار الزبناء للإدلاء بوثائقهم لدى كل قسم على حدة. بل وسيسمح ﺑﺎﻟﻮلوج السهل والسريع الى المعطيات المتعلقة بالزبناء بالنسبة لمستويات الخدمة الأمامية والخلفية ما سيختصر عليهم الوقت والجهد ويخول لهم تقديم خدمات أفضل. كما سيساهم في التحول مما هو المطبوع الى ما هو الكتروني بالنسبة للإجراءات الإدارية. وقد تم تعميم هذا النظام على جميع الملحقات التجارية بجميع المدن والمراكز التابعة لنفوذ الوكالة وذلك ابتداء من الثلاثاء 12 فبراير 2019.

  • تلاميذ يحتفون بأطر ثانوية مولاي عبد الله في إطار حملة ''أستاذي راك عزيز''
    تلاميذ يحتفون بأطر ثانوية مولاي عبد الله في إطار حملة ''أستاذي راك عزيز''

    احتفى تلاميذ و تلميذات ثانوية مولاي عبد الله يوم السبت الاخير بأساتذة و أستاذات المؤسسة التعليمية ذاتها في حفل بهيج اعتبر تتويجا للنسخة الخامسة من حملة "أستاذي راك عزيز".و افتتح برنامج هذا الحفل الذي حضره مدير المؤسسة مرفوقا بطاقمه الإداري و كذا الطاقم التربوي ممثلا في جل الأساتذة و الأستاذات، بآيات بينات من الذكر الحكيم تألقت في تلاوتها على مسامع الحاضرين إحدى التلميذات ليقف الجميع احتراما للنشيد الوطني الذي كسرت كلماته هدوء قاعة متعددة الوسائط برحاب المؤسسة.و تمثلت فقرات الحفل الذي يعبر عن مدى تمتين أواصر الاحترام و المودة بين تلاميذ و أطر ثانوية مولاي عبد الله في مجموعة من الأنشطة التربوية التي أبان فيها مجموعة من التلاميذ عن مهاراتهم في مجال الشعر و الغناء  بالإضافة إلى المسرح الغربي حيث أبدعت فرقة من التلاميذ في تقديم مسرحية تعكس محاربة العنف المدرسي بلغة موليير.كما تخلل برنامج هذا الحفل كلمات لإدارة المؤسسة و ممثلين عن الأطر التربوية تعكس أهمية العلاقة بين الأستاذ و التلميذ المبنية على الاحترام المتبادل بعيدا عن كل أشكال العنف و العنف المضاد، بالإضافة إلى عرض شريط فيديو يبرز آراء بعض الأطر حول هذه العلاقة.و اختتمت فعاليات الدورة الخامسة من حملة "أستاذي راك عزيز" بتوزيع شواهد تقديرية و ورود العرفان بالجميل على مجموعة من أطر و أساتذة ثانوية مولاي عبد الله، و هو ما تم اعتباره بادرة طيبة تحولت إلى تقليد سنوي تنفرد به ذات المؤسسة التعليمية في إطار نبذ العنف داخل المدرسة المغربية و تمتين أواصر المحبة و الاحترام بين الأستاذ و التلميذ.

  • خضر و ألوان من أنامل مزارع فنان (مسابقة الصحفيين الشباب )
    خضر و ألوان من أنامل مزارع فنان (مسابقة الصحفيين الشباب )

    عبر الطريق الساحلية الرابطة بين مدينة الجديدة و الجرف الاصفر ، تستهويك مناظر طبيعية خلابة و زادها سحرا تلك الخيم التقليدية التي نصبت على قارعة الطريق لعرض خضر مختلفة الانواع و الالوان ب " سواني" حي الفرح ( دوار الغضبان سابقا) الذي يبعد عن المدينة ببضع كيلومترات ،و يعتبر وجهة مفضلة خلال نهاية الاسبوع لسكان الجديدة و ضواحيها و خصوصا الاصليين منهم قصد اقتناء الخضر الطازجة " البيو " هذه العادة التي ورثوها عن أسلافهم.في 20 يناير 2019 توجهنا نحو المنطقة المذكورة أعلاه ، حيث التقينا السيد بوشعيب 37 سنة أحد سكان المنطقة، إذ صرح لنا بأنه مزارع تقليدي و يشتغل ، برفقة إخوته الثلاثة في حقل لا تتعدى مساحته 1500 متر مربع ورثوه عن أبيهم الذي ورثه بدوره عن أجداده ، و يتوفر على بئر لا يتعدى عمقه 6 أمتار ، مياهه عذبة رغم قربه من البحر ، شأنهم في ذلك شأن جل أهل المنطقة الذين يعتمدون في حياتهم على زراعة وبيع الخضر التي يجتهدون في تنويعها و تجديدها ، و يتنافسون في ذلك خصوصا في طريقة عرضها لأنها مورد دخلهم الأساسي. كما أخبرتنا السيدة طامو 62 سنة مزارعة تقليدية كذلك عن طريقة حسن تدبير الماء، حيث يستغلون – في السقي – ماء غسل الخضر التي تم جنيها كما يستعملون تقنية السقي بالتنقيط، وصرحت لنا بأن هذه الزراعة لا  تستعمل فيها المبيدات أو أي مواد كيميائية أخرى، حيث اتضح لنا ذلك جليا من خلال تواجد الحلزون بكثرة في هذه الحقول الضيقة، و الذي يعتبرونه كذلك موردا للدخل و التغدية و التطبيب.و صرح لنا أهل المنطقة أن هذه الزراعة المتنوعة يعتبرونها مستدامة لأنها سبب في تشبتهم ببلدتهم و عدم هجرتها و مغادرتها. و قابلنا كذلك بعض الزبناء الذين أعربوا على استمرارهم في اقتناء هذه المنتوجات التي تعود أجدادهم كذلك على اقتنائها، و لم يعد لهم بد على الاستغناء عنها.وفي الختام تبقى منطقة " السواني" بحي الفرح مصدرا للزراعة التقليدية للخضر "البيو" مستدامة على مر السنين وأهلها جنود مجندة  لخدمة هذه الزراعة.و أخيرا نشكر كل من ساعدنا في إنجاز هذا التحقيق الصحفي:             مزارعوا سواني حي الفرح              السيد بوشعيب              السيدة طامو              مقتني الخضر.من إنجاز التلميذ محمد أمين خيضر •             المستوى الثانية إعدادي. مسابقة الصحفيين الشباب لسنة 2018/2019   (تقرير صحفي) ثا.إع.المجاهد العياشي  ـ الجديدة.

  • بطلة المسلسل التركي ''سامحيني'' أبرز ضيوف الدورة الثامنة لمهرجان ''قفطان مازغان''
    بطلة المسلسل التركي ''سامحيني'' أبرز ضيوف الدورة الثامنة لمهرجان ''قفطان مازغان''

    تستعد جمعية الأيادي البيضاء بالجديدة، لتنظيم الدورة الثامنة لمهرجان قفطان مازغان المزمع تنظيمه هذه السنة، ولاول مرة منذ تأسيسه، خارج إقليم الجديدة بفندق Le Carré d'or الفاخر بمدينة الدار البيضاء يوم 29 مارس القادم. هذا ومن المنتظر أن تعرف هذه الدورة مشاركة أبرز العارضين للقفطان المغربي على المستوى الوطني، حيث من المنتظر أن تكون إحدى الدول المغاربية ضيف شرف هذه الدورة في انتظار ما ستكشف عنه اللجنة المنظمة للدورة الثامنة قريبا في ندوة صحفية.ومن بين مفاجئات هذه الدورة مشاركة الممثلة التركية الشهيرة "شيماء كولكماز" المعروفة باسم "فريدة" في مسلسل "سامحيني" الذي تبته القناة الثانية المغربية والتي خصت الجديدة 24 بتصريح حصري من اسطنبول رفقة السيدة غريبة جوهري رئيسة جمعية الأيادي البيضاء بالجديدة، الجمعية المنظمة لمهرجان قفطان مازغان بشراكة مع شركة ليليان للاثواب.